الزراعيون العرب

الزراعيون العرب

عام علوم ادب فنون وكل مايخص الحياه العامه
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ديسمبر 2016
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
اليوميةاليومية
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 زراعة و إنتاج الريحان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


الثور
التِنِّين
عدد المساهمات : 493
تاريخ التسجيل : 21/11/2010
العمر : 52

مُساهمةموضوع: زراعة و إنتاج الريحان    السبت ديسمبر 11, 2010 12:50 pm


زراعة و إنتاج الريحان
--------------------------------------------------------------------------------
الريحان الحلو نبات عشبى معمر يصل إرتفاعه إلى 1 متر , تحتوى أوراقه على زيت عطرى تصل نسبته إلى 0.25 – 0.4 % بينما تصل فى بذوره إلى 2 – 3 %.
ويستخدم الزيت العطرى فى الطب وفى صناعة الروائح ومستحضرات التجميل , كما يستخدم مسحوق عشب نبات الريحان فى الطب الشعبى فى علاج أمراض الجهاز الهضمى .
الأرض المناسبة
تنجح زراعة الريحان فى أغلب الأراضى المصرية بشرط أن تكون جيدة الصرف والتهوية وخالية من الملوحة . وتجود زراعته فى الأراضى الصفراء جيدة الصرف والتهوية , وقد نجحت زراعته فى الأراضى الجديدة والمستصلحة بشرط توافر الأسمدة العضوية والكيماوية .
التكاثر وكمية التقاوي
يتكاثر الريحان بالبذور ويحتاج الفدان إلى 200 – 250 جم بذور جيدة .
تزرع البذور فى المشتل حيث يكفى الفدان ثلث قيراط لإنتاج شتلات تكفى لزراعة فدان من الأرض المستديمة .
تعامل البذور قبل الزراعة بالمطهرات الفطرية مثل ( التوبسن م ) بمعدل 4 جم / 1 كجم بذور ويستخدم المحلول المائى للصمغ العربى كمادة لاصقة بنسبة 5 % .
ميعاد الزراعة
تزرع مشاتل الريحان من منتصف فبراير حتى آخر مارس .
تنقل الشتلات إلى الأرض المستديمة بعد حوالى 45 يوم من الزراعة .
الزراعة فى المشتل
تجهز أرض المشتل بالحرث الجيد وإضافة الأسمدة العضوية القديمة المتحللة والأسمدة العضوية القديمة المتحللة والأسمدة الكيماوية بمعدل ( 1.5 م3 سماد بلدى + 12 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم + 7 كجم سلفات نشادر + 4 كجم سلفات بوتاسيوم ) وذلك لقيراط المشتل فى الأراضى القديمة , أما فى الأراضى الجديدة فتزداد المعدلات السمادية إلى ( 1.5 م3 سماد بلدى + 15 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم + 10 كجم سلفات نشادر + 6 كجم سلفات بوتاسيوم ) .
تزحف الأرض وتسوى وتقسم إلى أحواض مساحتها 2 × 3 م .
تزرع البذور ( بعد خلطها بكمية متساوية من الرمل لسهولة توزيعها ) فى سطور على أبعاد 20 سم أو تزرع على خطوط بعرض 30 – 4 سم على الريشتين ثم تغطى بطبقة رقيقة من الرمل .
يروى المشتل رية الزراعة على البارد ثم ينظم الرى كل 10 – 15 يوم , أما فى الأراضى الجديدة فيتم الرى يومياً حتى تمام الإنبات ثم ينظم الرى بعد ذلك كل 2 – 4 يوم .
أما فى حالة الرى بالرش فيجب زيادة فترات الرى فى البدية وحتى تمام الإنبات فيكون الرى يومياً من 1/2 – 1 ساعة ثم تقل المدة لتكون كل 2 – 3 يوم حسب نوع التربة وحالة الجو .
يراعى منع الرى قبل نقل الشتلات للأرض المستديمة بفترة مناسبة كما يجب غمر جذور الشتلات فى معلق البنليت أو الريزولكس تى ( 2 جم / لتر ماء ) لمدة 15 دقيقة قبل الزراعة فى الأراضى المستديمة .
الزراعة فى الأراضى المستديمة
1- فى الأراضى القديمة
تجهز الأرض بإضافة ( 20 م3 سماد بلدى متحلل أو 10 م3 كمبوست + 300 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم + 50 – 100 كجم كبريت زراعى ) للفدان .
تحرث الأرض مرتين متعامدين مع ترك الأرض للتهوية ثم تزحف وتخطط بمعدل 14 خط / القصبتين .
تزرع الشتلات فى وجود الماء على أبعاد 30 سم بين الشتلة والأخرى وتكون الزراعة فى الثلث العلوى على الريشة الشرقية أو القبلية حسب اتجاه التخطيط .
يحتاج الفدان إلى 20 – 25 ألأف شتلة ويكون طولها من 10 – 15 سم .
تعطى رية تجرية خفيفة بعد 3 – 5 أيام من الزراعة ثم ينظم الرى كل 10 – 15 يوم على أن يكون الرى على الحامى وبالحوال ودون إسراف .
2- فى الأراضى الجديدة
يراعى اختبار الرى بالتنقيط وليس بالرش حيث يتم مد خراطيم المياه بحيث تكون المسافة بين الخرطوم والآخر 70 – 100 سم والمسافة بين النقاط والآخر 25 – 50 سم .
تضاف الأسمدة بمعدل ( 30 م3 سماد قديم متحلل + 15 م3 كمبوست + 400 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم + 50 – 100 كجم كبريت زراعى ) للفدان .
تروى الأرض بتشغيل شبكة الرى لمدة مناسبة قبل الزراعة .
الزراعة بجوار الخراطيم بمسافة 10 – 15 سم والمسافة بين الشتلة والأخرى 25 سم بالتبادل ( رجل غراب ) , ويعاد الرى فى اليوم التالى للشتل لمدة ( 1 – 2 ساعة / يومياً ) ويكرر حتى نجاح الشتلة ثم ينظم الرى بعد ذلك كل 3 – 5 أيام بنفس المعدل .
الترقيع
تتم عملية الترقيع للجور الغائبة بعد الشتل بحوالى ( 10 – 15 يوم ) وذلك بزراعة شتلات من نفس المصدر ثم الرى .
العزيق
يحتاج الريحان إلى حوالى 5 عزقات خلال موسم النمو ( الأولى بعد حوالى شهر من الزراعة فى الأرض المستديمة للتخلص من الحشائش والترديم حول النباتات , والثانية بعد شهر من الأولى , ثم يكرر العزيق عقب كل قرطة ) , ويجب العناية بالعزيق حتى لاتجرح النباتات أو تخلخل .
التسميد
السماد الآزوتى
يحتاج الفدان فى الأرض المستديمة خلال موسم النمو إلى 600 – 900 كجم سلفات نشادر أو مايعادلها من الأسمدة الأخرى مع تجنب استخدام اليوريا . وتقسم هذه الكميات على دفعات .
الأولى : بعد شهر من الزراعة بمعدل 100 كجم للأراضى القديمة , 150 كجم للأراضى الجديدة ثم الرى .
الثانية : بعد شهر من الدفعة الأولى وبنفس المعدلات ثم الرى . ثم تقسم الكمية الباقية عقب كل قرطة وبالمعدلات السابقة ثم الرى .
السماد البوتاسى
يصاف للفدان خلال موسم النمو حوالى 100 – 150 كجم سلفات بوتاسيوم تضاف على دفعتين :
الدفعة الأولى : مع الدفعة الأولى للسماد الأزوتى بمعدل 50 كجم للأراضى القديمة , 75 كجم للأراضى الجديدة .
أما الدفعة الثانية : فتضاف عقب آخر قرطة وبنفس المعدلات .
تضاف الأسمدة تكبيشاً أسفل النباتات أو تذاب مع ماء الرى فى السمادات عند الرى بالتنقيط .
القرط
يمنع الرى قبل القرط بفترة مناسبة لتجنب تخلخل النباتات أثناء الحش .
يقرض الريحان 3 – 4 قرطات فى السنة الأولى ومن 4 – 5 قرطات فى السنى الثانية .
تتم القرطة الأولى فى مرحلة إكتمال التزهير وبداية عقد الثمار وذلك لارتفاع نسبة الزيت فى الأوراق .
يتم القرط بمناجل حادة ومطهرة بمحلول الكلوراكس والماء بنسبة ( 1 : 1 ) لمدة 5 دقائق قبل إجراء القرط , ويكرر ذلك كل نصف ساعة .
يكون القرط على إرتفاع 10 سم من سطح الخطوط وترك من 1 – 2 فرع صغير للإسراع فى التجديد والنمو .
يجب الإسراع برش مركب ( كوسيد بمعدل 300 جم / 100 لتر ماء ) لتطهير الأسطح المجروحة وعدم انتشار الأمراض .
بعد القرط تعزق الأرض لإزالة الحشائش ثم تسمد ثم تروى .
يتم القرط بعد تطاير الندى ويكرر بعد ذلك كل 45 – 50 يوم على أن يوقف القرط فى آواخر شهر نوفمبر لانخفاض معدل النمو ونقص محتوى النبات من الزيت .
التجفيف
توضع النباتات بعد قرطها لندة يوم واحد فى الشمس فى مكان نظيف خالى من التلوث .
يتم نقل النباتات إلى منشر واسع مظلل وجيد التهوية مبلط ونظيف , ترص فيه النباتات فى طبقات رقيقة وتقلب يومياً حتى تمام الجفاف للأوراق والتى تستغرق حوالى أسبوع .
تفصل الأوراق عن السيقان يدوياً بالدق بالعصى ثم تغربل بغرابيل خاصة على مرحلتين حيث تسمح الأولى بفصل السيقان دون الأوراق أما الثانية فيتم فصل الأتربة عن الأوراق ثم تعبأ الأوراق الجافة فى أجولة خاصة , أما فى حالة الرغبة فى الحصول على الزيت فقط فينقل العشب إلى مصنع التقطير بعد عملية القرط مباشرة .
تستمر عملية التقطير لمدة لاتقل عن ساعتين لفصل الزيت ثم تحفظ فى عبوات نظيفة ومطابقة للمواصفات .
المحصول
ينتج الفدان من 1 – 1.5 طن من الأوراق الجافة فى السنة الأولى من الزراعة تزداد حوالى 2 طن فى السنة الثانية .
فى حالة التقطير للحصول على زيت تعطى نباتات الفدان الواحد 15 – 25 كجم زيت قد تصل إلى 30 كجم فى السنة الثانية .
أمراض الريحان
الذبول فى الريحان وأعفان الجذور
يسببه فطر ينتقل عن طريق البذور والتربة , ومن طرق المقاومة :
زراعة بذور منتقاة ومن مصادر موثوق بها .
معاملة البذور بالمطهرات الفطرية قبل الزراعة فى المشتل .
معاملة الشتلات قبل زراعتها بالأرض المستديمة بمبيد التوبسين م بمعدل 2 جم / لتر ماء وذلك بنقع الجذور فى معلق المبيد .
الآفات الحشرية
الحشرات الثاقبة الماصة ( من – جاسيد – تربس )
ترش النباتات بأى من المبيدات الآتية :
بيوفلاى 100 سم / لتر ماء بينهما أسبوع .
زيت معدنى Kz أو كابل 2 أو سوبر مصرونا بمعدل 1 – 1.5 لتر / 100 لتر ماء أو ثريولوجى 90 % بمعدل 2 لتر / 100 لتر ماء ويكرر الرش كل 7 – 9 أيام علاجياً . على أن تكون آخر رشة قبل القرط بأسبوع .
العنكبوت الأحمر
ترش الإصابات بسوريل ميكرونى 250 جم/ 100 لتر ماء أو Kz أويل 95 % بمعدل 1.5 لتر / ماء رشتين بينهما أسبوع .
دودة ورق القطن
فى حالة البادرات والنباتات الصغيرة عند الإصابة ترش النباتات رشتين بينهما أسبوع بأى من :
دايبل 2 × 6.4 % بمعدل 200 جم / فدان
أجرين 6.5 % أو إيكوتيك بيو بمعدل 300 جم / فدان وفى حالة مابعد الحش والقرط فيستخدم مبيد لانيت 90 % Sp بمعدل 300 جم / فدان .
الحفار والدودة القارضة
عند ظهور الإصابة وبعد الزراعة يستخدم الطعم السام المكون من 15 كجم جريش ذرة أو سرس بلدى + 20 لتر ماء + 1.25 لتر هوستاثيون 40 % أو مارشال 25 % Wp 600 جم / فدان . وذلك بعد ريه على الحامى صباحاً . ويوزع الطعم سرسبة بين الخطوط عند الغروب . وفى حالة الدودة القارضة تستخدم الردة الناعمة ويوزع الطعم السابق تكبيشاً أسفل النباتات .
عموماً يوصى باستخدام المستخلص النباتاتى الآمن آشوك 15 % بمعدل 0.75 لتر / فدان فى جميع حالات الإصابة الحشرية والأكاروسية .
كما يجب الإهتمام بالعمليات الزراعية وخاصة العزيق ومكافحة العزيق ومكافحة الحشائش داخل وخارج الحقل مع التسميد الجيد وبدون إسراف خاصة التسميد النتروجينى لعدم جذب الحشرات الثاقبة الماصه , كما يفضل تعليق 30 مصيدة صفراء لاصقة / فدان لجذب الحشرات الثاقبة الماصة المجنحة وتخفيف الإصابة بالحقل .
===========================


ريحان

(Basil) هي أوراق نباتية. كان الأوربيون في القرن 17 يستعملون الريحان لعلاج نزلة البرد والثآليل والبثور والديدان المعوية .وفي الهند يستعمل الريحان ضد البكتريا فوق الجسم وزيته يعالج حب الشباب ويخفف آلام الروماتيزم وبه مواد ضد السرطانات لأنها تنشط جهاز المناعة بزيادة الأجسام المضادة 20%. وبه مضادات أكسدة وفيتامين ج وفيتامين A يحميان تلف الخلايا . ومغلي أوراق الريحان يعالج الإلتهاب الرئوي ونزلات البرد ويفيد في حمي الملاريا. يزرع الريحان بكثرة منطقة حلي بمحافظة القنفذة التابعة لمنطقة مكة المكرمة
وكذلك على امتداد الساحل الغربي للمكة العربية السعودية وشبه الجزيرة العربية يستفاد من بذور الريحان لعمل شربات
فوائده
ينشط الشهية
يحسن الهضم
مضاد للتشنج.
لقد قال عنه ابن سينا "ينفع من البواسير طلاءً بعد ان يدق طازجاً او يؤخذ دهنه ويصير مرهماً فإنه نافع للنفخ العارض للمعدة".
وقيل عنه في الطب القديم، ان شمه ينفع الصداع، وهو يجلب النوم وبذره حابس للاسهال الصفراوي، ومسكن للمغص، ومقوٍ للقلب ونافع للأمراض السوداوية. وقيل زهرته منشطة ومهضمة وهي احسن ما يوصى به لتمدد المعدة وارتخائها، ويؤخذ نقيعها. واخذ نقيع الاوراق والازهار بارداً يمنع القيئ وساخناً يمنع المغص.
أما في الطب الحديث فيعتبر من المنبهات الهاضمة ومضاد للتشنج وقد قامت شركات كبيرة في الولايات المتحدة بزراعة واستثمار انواع الرياحين حيث يستخلص زيته العطري بشكل تجاري ويصدر الى معظم بلدان العالم، كما تستخدم اوراقه طازجة او منقوعة او مغلية لعلاج كثير من الامراض. ويوجد منه مستحضرات كثيرة تستخدم على نطاق واسع لتطبل البطن والشبع ولتنشيط الشهية ولتحسين عملية الهضم وكمدر.
وفي الطب الصيني يستخدم الريحان على نطاق واسع حيث يستخدم لمشاكل الكلى وتقرحات اللثة.
وفي الطب الهندي يستخدم الريحان لعلاج آلام الاذن والمفاصل والامراض الجلدية والملاريا. اما زيت الريحان النقي المفصول من النبات فيستخدم في النطاق الشعبي لعلاج الجروح وآلام الروماتزم والبرد واحتقان المفاصل وآلامها والاجهاد. كما يستخدم منقوع ورق الريحان لمنع تساقط الشعر. ولأن الريحان او زيت الريحان يحتوي على نسبة من مركب الاستراجول فإنه ينصح بعدم استخدامه من قبل النساء الحوامل كما ينصح بعدم استخدامه من قبل الاطفال تحت سن الثانية. يستعمل الريحان مع الغذاء كتابل جيد حيث تضاف اوراقه الى السلطات ويدخل كثيراً في عمل الحساء والسجك وتدخل اوراقه الاطعمة المطبوخة ويستعمل زيته الطيار في العطورات والمشروبات.

* زراعة الريحان:
- الريحان هو عشب محب للشمس, وتتعدد فوائده حيث يمكن زراعته على عتبة نافذة المطبخ لرائحته الجميلة

ولطرد الحشرات الطائرة ... كما يمكن استخدامه في الطهي وحفظه مجمداً في الفريزر بعد إضافة زيت الزيتون له.


* وصف الريحان:

توجد أنواع عديدة من الريحان, كما يختلف شكل أوراقه. ويمكنك معرفته فقط من رائحته الطيبة التى تشبه إلى حد ما القرنفل. ورائحة ساقه أقوى بكثير من رائحة أوراقه وخاصة عند مكان قطعها، ينمو الريحان حتى يصل طوله لحوالي قدمين.


* زراعة الريحان:

تتم زراعته في الأماكن الباردة، موسم زراعته في منتصف الربيع في مكان داخلي. تبذر الحبوب مباشرة في التربة في الأماكن الدافئة مع الابتعاد كلية عن تعرضه للثلوج أو الصقيع حتى تنبت أول أربعة أوراق حقيقية منه، كما يمكن أخذ شتلات منه وزراعتها في قصارى أخرى.

وبمجرد نمو النباتات تشذب الأوراق العليا لتسمح بنمو العديد منها. ويمكن الحصاد المتكرر للأوراق الخارجية للريحان طيلة عمر النبات.
=========================
آس الريحان( مرسين)
--------------------------------------------------------------------------------
اسم النبات:
آس الريحان( مرسين) Myrtus communis .
العائلة :
الآسية Myrtaceae .
وصف النبات
تحت شجيرة مستديمة الخضرة يصل طولها حتى 1م كثيرة التفرع من القاعدة ، والأوراق بسيطة متقابلة لماعة صغيرة تعطي رائحة لطيفة عند فركها ، والثمار عنبة تسود عند النضج تحتوي على بذور صغيرة كلوية الشكل ، والجذور منتشرة وعميقة محلياً ، ومعدل النمو للشجيرة سريع .
تحمل النبات للظروف البيئية المحلية
تنمو الشجيرة بشكل ممتاز تحت الظروف البيئية المحلية ، وتتحمل العوامل البيئية القاسية بشكل جيد من حيث ارتفاع درجة الحرارة إلى 40 درجة مئوية إلا أنها قليلة التحمل للصقيع ، كما تتحمل بشكل ممتاز الجفاف والرياح ، إلا أنها قليلة التحمل للملوحة . وتناسبها التربة العميقة اللومية الجيدة الصرف ، ومعرضة للإصابة بالمن والحشرات القشرية .
التكاثر
بالبذور والعقل .
القيمة التنسيقية
تستخدم للزينة والتنسيق في الحدائق ، كما تستخدم للتحديد كأسيجة قصيرة الارتفاع ويستخرج منها مواد عطرية وطبية .

الريحان الحلو نبات عشبى معمر يصل إرتفاعه إلى 1 متر , تحتوى أوراقه على زيت عطرى تصل نسبته إلى 0.25 0.4 % بينما تصل فى بذوره إلى 2 3 %.
ويستخدم الزيت العطرى فى الطب وفى صناعة الروائح ومستحضرات التجميل , كما يستخدم مسحوق عشب نبات الريحان فى الطب الشعبى فى علاج أمراض الجهاز الهضمى .
الأرض المناسبة
تنجح زراعة الريحان فى أغلب الأراضى المصرية بشرط أن تكون جيدة الصرف والتهوية وخالية من الملوحة . وتجود زراعته فى الأراضى الصفراء جيدة الصرف والتهوية , وقد نجحت زراعته فى الأراضى الجديدة والمستصلحة بشرط توافر الأسمدة العضوية والكيماوية .

التكاثر وكمية التقاوي- يتكاثر الريحان بالبذور ويحتاج الفدان إلى 200 250 جم بذور جيدة .
- تزرع البذور فى المشتل حيث يكفى الفدان ثلث قيراط لإنتاج شتلات تكفى لزراعة فدان من الأرض المستديمة .
- تعامل البذور قبل الزراعة بالمطهرات الفطرية مثل ( التوبسن م ) بمعدل 4 جم / 1 كجم بذور ويستخدم المحلول المائى للصمغ العربى كمادة لاصقة بنسبة 5 % .

ميعاد الزراعة- تزرع مشاتل الريحان من منتصف فبراير حتى آخر مارس .
- تنقل الشتلات إلى الأرض المستديمة بعد حوالى 45 يوم من الزراعة .

الزراعة فى المشتل- تجهز أرض المشتل بالحرث الجيد وإضافة الأسمدة العضوية القديمة المتحللة والأسمدة العضوية القديمة المتحللة والأسمدة الكيماوية بمعدل ( 1.5 م3 سماد بلدى + 12 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم + 7 كجم سلفات نشادر + 4 كجم سلفات بوتاسيوم ) وذلك لقيراط المشتل فى الأراضى القديمة , أما فى الأراضى الجديدة فتزداد المعدلات السمادية إلى ( 1.5 م3 سماد بلدى + 15 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم + 10 كجم سلفات نشادر + 6 كجم سلفات بوتاسيوم ) .
- تزحف الأرض وتسوى وتقسم إلى أحواض مساحتها 2 3 م .
- تزرع البذور ( بعد خلطها بكمية متساوية من الرمل لسهولة توزيعها ) فى سطور على أبعاد 20 سم أو تزرع على خطوط بعرض 30 4 سم على الريشتين ثم تغطى بطبقة رقيقة من الرمل .
- يروى المشتل رية الزراعة على البارد ثم ينظم الرى كل 10 15 يوم , أما فى الأراضى الجديدة فيتم الرى يومياً حتى تمام الإنبات ثم ينظم الرى بعد ذلك كل 2 4 يوم .
- أما فى حالة الرى بالرش فيجب زيادة فترات الرى فى البدية وحتى تمام الإنبات فيكون الرى يومياً من 1/2 1 ساعة ثم تقل المدة لتكون كل 2 3 يوم حسب نوع التربة وحالة الجو .
- يراعى منع الرى قبل نقل الشتلات للأرض المستديمة بفترة مناسبة كما يجب غمر جذور الشتلات فى معلق البنليت أو الريزولكس تى ( 2 جم / لتر ماء ) لمدة 15 دقيقة قبل الزراعة فى الأراضى المستديمة .

الزراعة فى الأراضى المستديمة 1- فى الأراضى القديمة
- تجهز الأرض بإضافة ( 20 م3 سماد بلدى متحلل أو 10 م3 كمبوست + 300 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم + 50 100 كجم كبريت زراعى ) للفدان .
- تحرث الأرض مرتين متعامدين مع ترك الأرض للتهوية ثم تزحف وتخطط بمعدل 14 خط / القصبتين .
- تزرع الشتلات فى وجود الماء على أبعاد 30 سم بين الشتلة والأخرى وتكون الزراعة فى الثلث العلوى على الريشة الشرقية أو القبلية حسب اتجاه التخطيط .
- يحتاج الفدان إلى 20 25 ألأف شتلة ويكون طولها من 10 15 سم .
- تعطى رية تجرية خفيفة بعد 3 5 أيام من الزراعة ثم ينظم الرى كل 10 15 يوم على أن يكون الرى على الحامى وبالحوال ودون إسراف .
2- فى الأراضى الجديدة
- يراعى اختبار الرى بالتنقيط وليس بالرش حيث يتم مد خراطيم المياه بحيث تكون المسافة بين الخرطوم والآخر 70 100 سم والمسافة بين النقاط والآخر 25 50 سم .
- تضاف الأسمدة بمعدل ( 30 م3 سماد قديم متحلل + 15 م3 كمبوست + 400 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم + 50 100 كجم كبريت زراعى ) للفدان .
- تروى الأرض بتشغيل شبكة الرى لمدة مناسبة قبل الزراعة .
- تتم الزراعة بجوار الخراطيم بمسافة 10 15 سم والمسافة بين الشتلة والأخرى 25 سم بالتبادل ( رجل غراب ) , ويعاد الرى فى اليوم التالى للشتل لمدة ( 1 2 ساعة / يومياً ) ويكرر حتى نجاح الشتلة ثم ينظم الرى بعد ذلك كل 3 5 أيام بنفس المعدل .

الترقيع- تتم عملية الترقيع للجور الغائبة بعد الشتل بحوالى ( 10 15 يوم ) وذلك بزراعة شتلات من نفس المصدر ثم الرى .
العزيق- يحتاج الريحان إلى حوالى 5 عزقات خلال موسم النمو ( الأولى بعد حوالى شهر من الزراعة فى الأرض المستديمة للتخلص من الحشائش والترديم حول النباتات , والثانية بعد شهر من الأولى , ثم يكرر العزيق عقب كل قرطة ) , ويجب العناية بالعزيق حتى لاتجرح النباتات أو تخلخل .

التسميدالسماد الآزوتى- يحتاج الفدان فى الأرض المستديمة خلال موسم النمو إلى 600 900 كجم سلفات نشادر أو مايعادلها من الأسمدة الأخرى مع تجنب استخدام اليوريا . وتقسم هذه الكميات على دفعات .
الأولى : بعد شهر من الزراعة بمعدل 100 كجم للأراضى القديمة , 150 كجم للأراضى الجديدة ثم الرى .
الثانية : بعد شهر من الدفعة الأولى وبنفس المعدلات ثم الرى . ثم تقسم الكمية الباقية عقب كل قرطة وبالمعدلات السابقة ثم الرى .
السماد البوتاسى
يصاف للفدان خلال موسم النمو حوالى 100 150 كجم سلفات بوتاسيوم تضاف على دفعتين :
الدفعة الأولى : مع الدفعة الأولى للسماد الأزوتى بمعدل 50 كجم للأراضى القديمة , 75 كجم للأراضى الجديدة .
أما الدفعة الثانية : فتضاف عقب آخر قرطة وبنفس المعدلات .
- تضاف الأسمدة تكبيشاً أسفل النباتات أو تذاب مع ماء الرى فى السمادات عند الرى بالتنقيط .

القرط- يمنع الرى قبل القرط بفترة مناسبة لتجنب تخلخل النباتات أثناء الحش .
- يقرض الريحان 3 4 قرطات فى السنة الأولى ومن 4 5 قرطات فى السنى الثانية .
- تتم القرطة الأولى فى مرحلة إكتمال التزهير وبداية عقد الثمار وذلك لارتفاع نسبة الزيت فى الأوراق .
- يتم القرط بمناجل حادة ومطهرة بمحلول الكلوراكس والماء بنسبة ( 1 : 1 ) لمدة 5 دقائق قبل إجراء القرط , ويكرر ذلك كل نصف ساعة .
- يكون القرط على إرتفاع 10 سم من سطح الخطوط وترك من 1 2 فرع صغير للإسراع فى التجديد والنمو .
- يجب الإسراع برش مركب ( كوسيد بمعدل 300 جم / 100 لتر ماء ) لتطهير الأسطح المجروحة وعدم انتشار الأمراض .
- بعد القرط تعزق الأرض لإزالة الحشائش ثم تسمد ثم تروى .
- يتم القرط بعد تطاير الندى ويكرر بعد ذلك كل 45 50 يوم على أن يوقف القرط فى آواخر شهر نوفمبر لانخفاض معدل النمو ونقص محتوى النبات من الزيت .


التجفيف- توضع النباتات بعد قرطها لندة يوم واحد فى الشمس فى مكان نظيف خالى من التلوث .
- يتم نقل النباتات إلى منشر واسع مظلل وجيد التهوية مبلط ونظيف , ترص فيه النباتات فى طبقات رقيقة وتقلب يومياً حتى تمام الجفاف للأوراق والتى تستغرق حوالى أسبوع .
- تفصل الأوراق عن السيقان يدوياً بالدق بالعصى ثم تغربل بغرابيل خاصة على مرحلتين حيث تسمح الأولى بفصل السيقان دون الأوراق أما الثانية فيتم فصل الأتربة عن الأوراق ثم تعبأ الأوراق الجافة فى أجولة خاصة , أما فى حالة الرغبة فى الحصول على الزيت فقط فينقل العشب إلى مصنع التقطير بعد عملية القرط مباشرة .
- تستمر عملية التقطير لمدة لاتقل عن ساعتين لفصل الزيت ثم تحفظ فى عبوات نظيفة ومطابقة للمواصفات .

المحصول- ينتج الفدان من 1 1.5 طن من الأوراق الجافة فى السنة الأولى من الزراعة تزداد حوالى 2 طن فى السنة الثانية .
- فى حالة التقطير للحصول على زيت تعطى نباتات الفدان الواحد 15 25 كجم زيت قد تصل إلى 30 كجم فى السنة الثانية .
أمراض الريحان
الذبول فى الريحان وأعفان الجذور
يسببه فطر ينتقل عن طريق البذور والتربة , ومن طرق المقاومة :
- زراعة بذور منتقاة ومن مصادر موثوق بها .
- معاملة البذور بالمطهرات الفطرية قبل الزراعة فى المشتل .
- معاملة الشتلات قبل زراعتها بالأرض المستديمة بمبيد التوبسين م بمعدل 2 جم / لتر ماء وذلك بنقع الجذور فى معلق المبيد .

الآفات الحشرية
الحشرات الثاقبة الماصة ( من جاسيد تربس ) ترش النباتات بأى من المبيدات الآتية :
بيوفلاى 100 سم / لتر ماء بينهما أسبوع .
زيت معدنى KZ أو كابل 2 أو سوبر مصرونا بمعدل 1 1.5 لتر / 100 لتر ماء أو ثريولوجى 90 % بمعدل 2 لتر / 100 لتر ماء ويكرر الرش كل 7 9 أيام علاجياً . على أن تكون آخر رشة قبل القرط بأسبوع .
العنكبوت الأحمر
ترش الإصابات بسوريل ميكرونى 250 جم/ 100 لتر ماء أو KZ أويل 95 % بمعدل 1.5 لتر / ماء رشتين بينهما أسبوع .
دودة ورق القطن
فىحالة البادرات والنباتات الصغيرة عند الإصابة ترش النباتات رشتين بينهما أسبوع بأى من :
دايبل 2 6.4 % بمعدل 200 جم / فدان
أجرين 6.5 % أو إيكوتيك بيو بمعدل 300 جم / فدان وفى حالة مابعد الحش والقرط فيستخدم مبيد لانيت 90 % SP بمعدل 300 جم / فدان .
الحفار والدودة القارضة
عند ظهور الإصابة وبعد الزراعة يستخدم الطعم السام المكون من 15 كجم جريش ذرة أو سرس بلدى + 20 لتر ماء + 1.25 لتر هوستاثيون 40 % أو مارشال 25 % WP 600 جم / فدان . وذلك بعد ريه على الحامى صباحاً . ويوزع الطعم سرسبة بين الخطوط عند الغروب . وفى حالة الدودة القارضة تستخدم الردة الناعمة ويوزع الطعم السابق تكبيشاً أسفل النباتات .
- عموماً يوصى باستخدام المستخلص النباتاتى الآمن آشوك 15 % بمعدل 0.75 لتر / فدان فى جميع حالات الإصابة الحشرية والأكاروسية .
- كما يجب الإهتمام بالعمليات الزراعية وخاصة العزيق ومكافحة العزيق ومكافحة الحشائش داخل وخارج الحقل مع التسميد الجيد وبدون إسراف خاصة التسميد النتروجينى لعدم جذب الحشرات الثاقبة الماصه , كما يفضل تعليق 30 مصيدة صفراء لاصقة / فدان لجذب الحشرات الثاقبة الماصة المجنحة وتخفيف الإصابة بالحقل .


الأجندة الشهرية للعمليات الزراعية للريحان
أراضى جديدة
أراضى قديمة
الشهر
تجهيز الأرض المستديمة
فبراير
- خدمة المشتل ( رى تنقية حشائش )
- منع الرى قبل نقل الشتلات بأسبوع .
- تجهيز الأرض المستديمة
مارس
زراعة الشتلات فى الأراضى المستديمة
ترقيع الجور الغائبة بعد ( 15 20 يوم ) من الشتل .
أبريل
العزقة الأولى
- الدفعة الأولى من التسميد
100 كجم / ف سلفات نشادر 150 كجم سلفات نشادر
مايو
العزقة الثانية .
- الدفعة الثانية من التسميد الآزوتى والأولى من البوتاسى
100 كجم / ف سلفات نشادر 150 كجم/ف سلفات نشادر
+50 كجم/ف سلفات بوتاسيوم + 75 كجم/ف سلفات بوتاسيوم
رى بعد التسميد
يونيه
- إيقاف الرى قبل القرطة بفترة مناسبة .
- القرطة الأولى
- عزيق , تسميد آزوتى
100 كجم/ف سلفات نشادر 150 كجم سلفات نشادر
رى بعد التسميد
يوليو
- القرطة الثانية .
- عزيق , تسميد آزوتى
100 كجم/ف سلفات نشادر 150 كجم سلفات نشادر
رى بعد التسميد
أغسطس ( مسرى )
القرطة الثالثة
- عزيق , تسميد آزوتى وبوتاسى
100 كجم/ف سلفات نشادر 150 كجم سلفات نشادر
+ 50 كجم/ف سلفات بوتاسيوم + 75 سلفات يوتاسيوم
رى بعد التسميد
سبتمبر
القرطة الأخيرة
- عزيق , تسميد آزوتى
100 كجم/ف سلفات نشادر 150 كجم سلفات نشادر
رى بعد التسميد
أكتوبر
نوفمبر
=========================
شجيرة الريحان ( الاس )
--------------------------------------------------------------------------------
الاسم العلمي : Myrtus communis
شجيرة تزيينية مستديمة الخضرة من أهم نباتات الأسيجة التزيينية، الساق قائمة متفرعة من القاعدة ارتفاعها بين 50-200 سم وقد تتجاوز في بعض الحالات 3 م. الأوراق متكاملة الحواف متقابلة جلدية قاسية لماعة ريشية التعريق بيضية الشكل رمحية مستيدمة النهاية يتراوح طولها بين 1-3 سم وعرضها 0.5 – 1سم.
ينمو الحامل الزهري من أبط الورقة وهو مساو لطول الورقة أو أقصر منه قليلاً. الزهرة بيضاء، مفردة قطرها 2 سم والثمرة كروية الشكل أهليجية زرقاء عنبية لحمية ذات طعم مستساغ ورائحة زكية تنضج في شهر تشرين الثاني، البذور عديدة صغيرة الحجم كلوية الشكل بنية اللون ذات غلاف قاس.
يستخدم نبات الآس كنبات تزييني خارجي وسياجي كما ويزرع كنبات آصص في البيوت البلاستيكية في المناطق التي تتعرض للصقيع، ويستخدم كذلك في تزيين الباقات الزهرية كخلفية خضرية مع نبات السرخس في الأفراح والأتراح، وتوضع الأفرع الناتجة عن القص على القبور في المناسبات الدينية.
ويستخرج من الآس عطوراً زكية الرائحة من الأوراق والأزهار والثمار والقلف وتؤكل ثماره الناضجة وتسمى حبلاس وتستعمل أوراقه وثماره الخضراء والمجففة في صناعة التوابل
وله استخدامات طبية وصيدلانية فهو يحتوي على زيتاً طياراً بنسبة 0.3 – 0.5%. يصنع ليعطى مواد عفصية قابضة ومطهرة وفي علاج السعال والربو وفي معالجة أمراض السيلان والبواسير والصداع والإسهال وله تأثير خافض لنسبة السكر في الدم وله استخدامات صناعية أخرى تستخدم لتقوية الشعر والتجميل وغيرها.
تكاثر نبات الآس:

يعد التكاثر البذري من أكثر الطرائق استخداماً للحصول على نباتات جديدة حيث تزرع البذور للحصول على غراس صغيرة مباشرة في الأرض الدائمة ويمكن اكثاره بالتطعيم والفسائل والعقل الساقية وبزراعة الأنسجة.
يزهر الآس بدءاً من أيار وحزيران وتنضج ثماره في تشرين ثاني. وحيث أن الموطن الأصلي للآس هو حوض المتوسط وجنوب أمريكا واستراليا فإن البيئة المحلية ملائمة لنموه وانتشاره وهو منتشر في المناطق الساحلية والداخلية الرطبة ويفضل النبات المناطق الدافئة ولا يتحمل انخفاض الحرارة دون 3ْم. ويتطلب رياً دائماً خلال فترة نموه وهذا يفسر انتشاره على ضفاف الأنهار، ويحتاج النبات إلى الأسمدة للمساعدة في الوصول إلى نمو قوي ومتجدد.
يزرع الآس كسياج بمسافة 1م بين النبات والآخر و 3.5 م بين الصف والآخر وهو قليلاً ما يتعرض للإصابة بالآفات بسبب وجود مضادات حيوية في أوراقه ويتحمل الآس أشعة الشمس ويجود أيضاً في الأماكن الظليلة نسبياً.
يستحسن فسح المجال للضوء والهواء للدخول إلى القسم السفلي للنبات ويجب أن يؤخذ ذلك بعين الاعتبار عند قص النبات وتشكيله، ويفضل أن لا يرتفع السياج عن 1م وأن لا يقص شتاءً خوفاً من تعرضه للصقيع وبالتالي تعرية السياج،، كما ويرعى قصه قبل فترة من الازهار بمدة كافية حتى لا تتكون البذور التي تستهلك قسماً هاماً من غذاء النبات ويكون لها أثر سلبي على نمو السياج.


الخشب قاس و ثقيل ذو لون محمر يستعمل في صناعة التلبيس الخشبي و في الصناعة الخشبية الدقيقة
تصادف في بلادنا كنبات مرافق في الغابات المتدهورة في الجبال الساحلية لاسيما في المناطق القليلة الارتفاع

__________________
اللهم اغفر لي و لوالدي و ارحمهما كما ربياني صغيرا







[size=16]انه الريحان الذي ذكره الله عزا وجل في كتابه ( {وَالْحَبُّ ذُو الْعَصْفِ وَالرَّيْحَانُ }الرحمن12
وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: من عُرض عليه ريحان فلا يرده، فإنه خفيف المحمل طيب الرائحة.

__________________

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


إن الشجرة التي تستظل بظلها ، زرعها من عاش قبلك فلا تنس أن تزرع غيرها ليستظل بها من يأتي بعدك
====================================
اللهم اغفر لي و لوالدي و ارحمهما كما ربياني صغيرا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ahmed-2600.3oloum.com
 
زراعة و إنتاج الريحان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الزراعيون العرب :: كل شىء فى الزراعه-
انتقل الى: